الامارات

«تنمية المجتمع» في دبي تنفذ خطة لتوصيل الرعاية إلى كبار  المواطنين

تليجرام الإمارات اليوم

أفادت هيئة تنمية المجتمع في دبي بأنها طوّرت نظاماً إحصائياً، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، لمواجهة تحدٍّ كان يعوق وصول خدمات الرعاية إلى كبار المواطنين والمقيمين، موضحة أن التحدي كان يتمثل في صعوبة تحديد مواقعهم الجغرافية.

وأظهرت أحدث البيانات، التي أطلعت عليها «الإمارات اليوم»، أن عدد تعداد كبار المواطنين في إمارة دبي من مواطنين ومقيمين وصل إلى 83 ألفاً و177 شخصاً، المسجلون منهم في نظام الهيئة 14 ألفاً و808 أشخاص، يشكلون 17.8% منهم.

وتفصيلاً، قالت مدير إدارة كبار المواطنين في الهيئة، مريم الحمادي، لـ«الإمارات اليوم»، إن الوصول إلى معلومات كبار المواطنين والمقيمين، وتحديد أماكن إقامتهم، كان يمثل أهم التحديات، نتيجة إقامة بعضهم في منازل أبنائهم، أو منازل مسجلة بأسماء أشخاص آخرين، الأمر الذي يُصعّب الوصول إليهم.

وأوضحت أنه تم تنفيذ خطة لتطوير نظام معلوماتي، يشمل البيانات التفصيلية عن الأوضاع الصحية والاجتماعية لكبار المواطنين، وذلك للتدخل وتقديم الخدمات لهم بشكل استباقي، مشيرة إلى أن عدد كبار السن من المواطنين والمقيمين، المسجلين في نظام الهيئة، بلغ 14 ألفاً و808 أشخاص.

وأفادت الحمادي بأنه جارٍ الربط مع الجهات المعنية، بهدف إتمام إنشاء قاعدة بيانات خاصة بكبار المواطنين، تحتوي على البيانات الاجتماعية والصحية والإسكانية والمالية، وغيرها من المعلومات المتعلقة بحياتهم.

وتابعت أن مراحل تطوير النظام تتطلب ضخ المعلومات عن حياة كبار المواطنين وأحوالهم بشكل مستمر على مدار الساعة، وتوثيق أدق التفاصيل عن حياتهم، التي تساعد على تقديم أفضل الخدمات لهم بشكل مسبق، يمنع تعرضهم لانتكاسات نفسية أو صحية أو ظروف معيشية مفاجئة وغير مريحة.

ولفتت الحمادي إلى اكتمال العمل في مشروع الربط الإلكتروني في مجال تبادل المعلومات الخاصة بالحالات التي تدّرسها الهيئة، والذي يتيح لها سهولة أكبر في الحصول على بيانات الحالات من قاعدة بيانات شرطة دبي، مع ضمان سريتها، دون الحاجة إلى طلب نسخ ورقية أو إلكترونية من المتعامل، أو الدخول على نظام خارجي للحصول على نسخ من المستندات التي تحتوي على هذه البيانات.

يذكر أن هيئة تنمية المجتمع في دبي تعمل على تطوير كفاءة القائمين على رعاية كبار المواطنين، وتأهيلهم للتعامل بالأسلوب الأمثل معهم، عبر توعيتهم وإخضاعهم لدورات تدريبية تنمي مهاراتهم في مجال تقديم الخدمات في المجالين الصحي والاجتماعي.

ويتم من خلال الدورات التدريبية إرشاد القائمين على رعاية كبار المواطنين إلى كيفية قضاء أوقات فراغ كبار المواطنين، والأنشطة التي يمكن تطبيقها بما يتناسب مع وضعهم، وكيفية جعل البيئة المحيطة بهم سليمة وآمنة، إضافة إلى الإرشادات الخاصة بالتمارين الرياضية التي تتناسب مع وضع المسن الصحي، والإرشادات المتعلقة باستعمال الأدوية والنظافة الشخصية، فضلاً عن بناء قدراتهم المعرفية المتعلقة بالانتكاسات التي يمكن أن يمر بها المسن، وطرق التواصل مع الجهات المسؤولة. منظومة مجتمعية أكدت مدير إدارة كبار المواطنين في هيئة تنمية المجتمع في دبي، مريم الحمادي، أن الهيئة تولي اهتماماً خاصاً بكبار المواطنين، وتعمل على ضمان انسجامهم ضمن المنظومة المجتمعية، وتنظيم دورهم في نقل الخبرات والمعارف في أجواء وظروف تتناسب مع احتياجاتهم الصحية، وتراعي رغباتهم ومتطلباتهم.

83

ألف نسمة تعداد كبار المواطنين والمقيمين في إمارة دبي.

الهيئة بدأت بتنفيذ خطة توفر نظام معلومات متطوراً يجمع كل تفاصيل حياتهم. 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر






تليجرام الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *