تعليم

نجا الإمام عبدالله بن تركي من قبضة يد ابراهيم باشا الذي اسقط الدرعية صواب خطأ

تليجرام الإمارات اليوم

نحن هنا مرة أخرى مع درس جديد، وسنقوم بالإجابة على سؤال نجا الإمام عبدالله بن تركي من قبضة يد ابراهيم باشا الذي اسقط الدرعية صواب خطأ هذا السؤال جزء من امتحان مادة الدراسات الاجتماعية للصف السادس الابتدائي في الفصل الدراسي الأول. سنقدم أيضًا العديد من المعلومات حول درس اليوم. فلنواصل القراءة للاستزادة، أيها الأعزاء. هيا نبدأ بالإجابة الصحيحة على سؤال اليوم.

نجا الإمام عبدالله بن تركي من قبضة يد ابراهيم باشا الذي اسقط الدرعية صواب خطأ

  • الإجابة هي: صواب.

نجا الإمام تركي بن عبدالله بن سعود من القوات العثمانية بعد أن شارك في الدفاع عن الدرعية، وظل يحمل حلم إعادة تأسيس الدولة السعودية ومسؤوليته تجاه ذلك؛ امتداداً لارث أسرته العريقة.

لماذا عادت الدولة السعودية مرة ثانية؟

أسباب عودة الدولة السعودية، هي:

  • لأنها ذات مبادئ، وقيم.
  • الحكم العادل، والعناية بالمواطنين.
  • الرغبة في عودة الوحدة، والاستقرار.
  • التفاف المواطنين لمساندة الدولة.
  • وجود قادة محنكين من الأسرة الحاكمة ( إل سعود ).

الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود

هو الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود بن محمد مقرن، تمكن من إعادة تأسيس الدولة السعودية في دورها الثاني عام ١٢٤٠ للهجرة؛ ليصبح إمامها الأول، ويقودها من جديد.

صفات الإمام تركي بن عبدالله

  • الإيمان:
    • الثقة بالله، وإخلاص العمل له.
  • التخطيط:
    • وضع خطط محكمة لمواجهة التحديات.
  • الشجاعة:
    • قيادة المعارك، وأشتهاره بسيفه المسمى بالأجرب.
  • المواطنة:
    • تحمل مسؤولية إعادة الوحدة الوطنية.
  • العدل:
    • حرصه على مصالح المواطنين، والعدل بينهم.

الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي

  • تولي الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي الحكم بعد وفاة والده عام ١٢٨٢ للهجرة، فواصل مسيرة بناء الدولة.
  • واجه الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي في أول حكمه بعض النزاعات الداخلية، من أبرزها نزاع أخيه الإمام سعود له؛ وهو ما أفقد الدولة السعودية الثانية الاستقرار، والوحدة الوطنية التي كانت تتمتع بها.
  • عانى الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي تلك الخلافات الداخليه، وظهور محمد بن رشيد، أمير حائل الذي عينه الإمام فيصل بن تركي عليها، الذي استغل الفوضى، وضعف الأوضاع للاستيلاء على الحكم.
  • توفي الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي رحمه الله عام ١٣٠٧ هجرية في الرياض.

نهاية الدولة السعودية الثانية

  • واجه الإمام عبدالرحمن بن فيصل في أثناء حكمه تحديات كثيرة نتيجة نزاع أخويه، وأطماع محمد بن رشيد. وفي معركة المليداء عام ١٣٠٨ هجرية انتصر محمد بن رشيد، وغادر الإمام عبدالرحمن بن فيصل الرياض في العام اللاحق، ومعه أسرته، وابنه الملك عبدالعزيز حتى استقروا في الكويت.
  • بذلك أنتهت الدولة السعودية الثانية لتعود مرة ثالثة على يد الملك عبدالعزيز.
  • عادت شبه الجزيرة العربية بعد سقوط الدولة السعودية الثانية إلى غياب الدولة الواحدة؛ وهو ما أدى إلى الفوضى، والنزاعات، وجعل الناس يتطلعون إلى عودة الحكم السعودي لتحقيق الوحدة، والاستقرار.

ماذا حدث بعد سقوط الدرعية؟

  • قُتل إمام الدولة، والعلماء، والفرسان الشجعان الذين دافعوا عن الدرعية.
  • تدمير المدينة، وإخراج من بقي من سكانها.
  • حرق المزارع، والمحصولات.
  • حرق الكتب، والمخطوطات، ونقل بعضها إلى خارج الدرعية.
  • انتشار الفوضى بسبب غياب الدولة.

إلى هنا أكون قد اكتفيت معكم طلابي وطالباتي الأعزاء لهذا اليوم عن الإجابة الصحيحة لسؤال اليوم: نجا الإمام عبدالله بن تركي من قبضة يد ابراهيم باشا الذي اسقط الدرعية صواب ام خطأ. فكانت الإجابة صواب. كما وضحناها لكم أعلا هذا المقال المقدم عبر موقعنا الإلكتروني الإمارات اليوم إلى اللقاء. نلقاكم في مقالات أخرى.

نجا الإمام عبدالله بن تركي من قبضة يد ابراهيم باشا الذي اسقط الدرعية صواب خطأ و كانت الإجابة الصحيحة هي صواب.

تليجرام الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *