صحة و جمال

مراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع وكيف يتم التأكد من اكتمال عملية الانغراس؟

تليجرام الإمارات اليوم

مرحبًا بكم جميعًا في موقع الإمارات اليوم. في مقالنا اليوم، سنتحدث عن مراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع وكيفية التأكد من اكتمال هذه العملية سنوفر لكم نظرة وافية عن التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع، بما في ذلك صور توضيحية.

يثير العديد من الأشخاص اهتمامهم بمراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع، حيث تُعد عملية الترجيع الخطوة النهائية في إجراء الحقن المجهري. يتم خلالها إعادة وضع الأجنة في رحم المرأة بعد استخدام التقنيات الاصطناعية لتخصيب البويضة باستخدام الحيوانات المنوية السليمة. سنتعرف فيما يلي على المراحل التي تتضمنها عملية ترجيع الأجنة.

مراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع

تعتبر عملية ترجيع الأجنة من أسهل الخطوات في إجراء الحقن المجهري. يتم زرع الجنين داخل رحم الأم باستخدام قسطرة رفيعة وطويلة، حيث يتم تمرير الجنين عبر القسطرة إلى عنق الرحم. يتم ثم تمرير كمية صغيرة من السوائل مع الجنين. تتضمن مراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع المراحل التالية:

  1. خروج الكيسة الأريمية من القوقعة الخاصة بها.
  2. تصاق الكيسة الأريمية بجدار الرحم لإتمام عملية الانغراس.
  3. تحول الخلايا الجنينية إلى المشيمة لتشكيل جنين مكتمل.
  4. إفراز الهرمونات المسؤولة عن الغدد التناسلية المشيمية.
  5. استمرار إفراز الهرمونات الحملية المرتفعة في الدم.
  6. انغراس الجنين داخل رحم الأم، ومن ثم يمكن اكتشاف الحمل من خلال اختبارات الحمل.
  7. يتم اختبار الحمل عن طريق أخذ عينة من دم الأم لقياس نسبة الهرمونات الحملية فيها.

مرحلة خروج الكيسة الأريمية

تعتبر عملية خروج الكيسة الأريمية أول مرحلة في مراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع بالصور، وتسمى علمياً عملية الفقس. وتعد هذه المرحلة أحد أهم مراحل انغراس الجنين؛ حيث أن خروج الكيسة الأريمية من قوقعتها ضروري لإكمال عملية زرع الجنين في الرحم. إذا لم يحدث خروج الكيسة الأريمية، فإن ذلك يشير إلى عدم نجاح عملية الحقن المجهري. يحدث عملية الفقس عادة خلال ثلاثة أيام من ترجيع الجنين إلى رحم الأم.

التصاق الكيسة الأريمية داخل جدار الرحم

بعد خروج الكيسة الأريمية من قوقعتها، تنتقل إلى المرحلة الثانية من مراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع بالصور وهي مرحلة التصاق الكيسة الأريمية بجدار الرحم. تحدث هذه المرحلة عادة في اليوم الثاني أو الثالث بعد عملية ترجيع الأجنة وتستمر حتى اليوم الخامس. خلال هذه المرحلة، تبدأ خلايا الكيسة الأريمية في التحام مع جدار الرحم، وتتماسك مع الطبقة الخارجية لجدار الرحم. تشترك خلايا الرحم وخلايا الكيسة الأريمية في احتواء بروتين يسمى L-selectin، وهو بروتين لزج يؤدي إلى تكوين ارتباط بينه وبين بعض المواد الموجودة داخل جدار الرحم. في هذا الوقت، تتشكل الخلايا الخارجية للجنين.

مرحلة انغراس الجنين

تعتبر مرحلة انغراس الجنين هي المرحلة الثالثة من مراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع، وتحدث في اليوم الخامس من عملية ترجيع الأجنة. خلال هذه المرحلة، تتحول الخلايا الداخلية للكيسة الأريمية إلى المشيمة، التي يعتمد عليها الجنين للتغذية والنمو داخل رحم الأم. تحتوي المشيمة على عدة عناصر مهمة، بما في ذلك:

  1. الأكسجين: يساعد الجنين على التنفس عن طريق الأكسجين المتوفر في المشيمة.
  2. العناصر الغذائية: تحتوي المشيمة على المواد الغذائية اللازمة لتلبية احتياجات الجنين وتساعده على النمو الصحي.
  3. الكيس الأمنيوسي: تساعد الخلايا الداخلية للكيسة الأريمية على تكوين الكيس الأمنيوسي. يحيط الكيس الأمنيوسي بالجنين ويحميه من الصدمات الخارجية ويوفر بيئة آمنة له للنمو والتطور.

تتعاون هذه العناصر معًا لدعم نمو الجنين وضمان سلامته داخل رحم الأم.

مرحلة إفراز هرمون hCG

مرحلة إفراز هرمون hCG تعتبر المرحلة الرابعة من مراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع بالصور. يتم إفراز هذا الهرمون بواسطة الغدد التناسلية المشيمية التي تنتجها المشيمة في اليوم السادس أو السابع من عملية ترجيع الأجنة. يُعرف هذا الهرمون أيضًا باسم قوات حرس السواحل الهايتية، وله العديد من الفوائد الهامة، بما في ذلك:

  1. إنتاج هرمونات الاستروجين والبروجستيرون: يُساعد هرمون hCG على تنشيط إنتاج هرمونات الاستروجين والبروجستيرون في جسم الأم. هذه الهرمونات ضرورية للحفاظ على حمل صحي ودعم نمو الجنين.
  2. تكوين بطانة الرحم: يُعزز هرمون hCG سماكة بطانة الرحم، مما يسهم في استقبال الجنين وتأمينه داخل الرحم.
  3. إشارة عدم إطلاق البويضات: يُنبه هرمون hCG الجسم إلى أن عملية إطلاق البويضات قد توقفت، وبالتالي لا يحدث نزول الدورة الشهرية خلال فترة الحمل.
  4. دعم الحمل: يُساعد هرمون hCG في دعم الحمل وتوفير كل ما يحتاجه الجنين لنموه الصحي، ويحمي الحمل من أي خطر يمكن أن يؤثر عليه سلبًا.

ما هي مراحل إنتاج هرمون hCG

يتكون هرمون hCG عبر عدة مراحل مهمة، ومن بين هذه المراحل:

  1. تكوين المشيمة: بعد اندماج الجنين في بطانة الرحم، تبدأ المشيمة في التكوّن والنمو. وتلعب المشيمة دورًا حاسمًا في إنتاج الهرمون hCG في الدم والبول.
  2. زيادة تدريجية في الهرمون: في البداية، يتم إنتاج الهرمون بكميات ضعيفة. ولكن بمرور الوقت، ترتفع نسبة الهرمون في الدم والبول تدريجيًا. وهذه الزيادة تلعب دورًا هامًا في تأكيد وجود الحمل.
  3. تحديد الحمل: يظهر الهرمون hCG في اختبارات الحمل التي تؤكد وجود الجنين داخل رحم الأم. هذه الاختبارات تعتمد على كشف وجود الهرمون في البول أو الدم، ويؤكد ذلك حدوث الحمل.
  4. انخفاض التركيز: تنخفض نسبة الهرمون hCG مرة أخرى في الشهور الأخيرة من فترة الحمل. هذا الانخفاض يعود إلى تطور النظام الهرموني في الجسم وتحول الإنتاج الهرموني إلى مستويات أخرى بمرور الوقت.

باختصار، يتكون هرمون hCG عبر مراحل تكوين وزيادة تدريجية، ويظهر في اختبارات الحمل قبل أن ينخفض تركيزه في الأشهر الأخيرة من الحمل.

مرحلة انغراس الجنين 

يتكون هرمون hCG عبر عدة مراحل مهمة، ومن بين هذه المراحل:

  1. تكوين المشيمة: بعد اندماج الجنين في بطانة الرحم، تبدأ المشيمة في التكوّن والنمو. وتلعب المشيمة دورًا حاسمًا في إنتاج الهرمون hCG في الدم والبول.
  2. زيادة تدريجية في الهرمون: في البداية، يتم إنتاج الهرمون بكميات ضعيفة. ولكن بمرور الوقت، ترتفع نسبة الهرمون في الدم والبول تدريجيًا. وهذه الزيادة تلعب دورًا هامًا في تأكيد وجود الحمل.
  3. تحديد الحمل: يظهر الهرمون hCG في اختبارات الحمل التي تؤكد وجود الجنين داخل رحم الأم. هذه الاختبارات تعتمد على كشف وجود الهرمون في البول أو الدم، ويؤكد ذلك حدوث الحمل.
  4. انخفاض التركيز: تنخفض نسبة الهرمون hCG مرة أخرى في الشهور الأخيرة من فترة الحمل. هذا الانخفاض يعود إلى تطور النظام الهرموني في الجسم وتحول الإنتاج الهرموني إلى مستويات أخرى بمرور الوقت.

باختصار، يتكون هرمون hCG عبر مراحل تكوين وزيادة تدريجية، ويظهر في اختبارات الحمل قبل أن ينخفض تركيزه في الأشهر الأخيرة من الحمل.

طريقة التأكد من انغراس الجنين داخل الرحم

يتم التأكد من عملية انغراس الجنين داخل الرحم عن طريق إجراء اختبارين مختلفين لكشف عن نسبة هرمون hCG في الدم. هذين الاختبارين هما:

  1. الاختبار النوعي: يتم استخدامه للكشف عن وجود موجهة الغدد التناسلية المشيمية في دم الأم. يتحدد النتيجة سلبية أو إيجابية، ولكنه لا يحدد كمية الهرمون. إذا كانت النتيجة إيجابية، يجب إجراء الاختبار الكمي لتحديد مستوى الهرمون.
  2. الاختبار الكمي: يستخدم لتحديد كمية هرمون hCG في دم الأم. يتم قياس مستوى الهرمون بوحدة معينة (عادة ميلليون وحدة دولية للتر). يعتبر ارتفاع مستوى الهرمون مؤشرًا إيجابيًا على نجاح عملية انغراس الجنين في الرحم.

باستخدام هذين الاختبارين، يمكن للأطباء تأكيد إكمال عملية انغراس الجنين ومتابعة تطور الحمل.

وفي الختام، قدمنا معلومات مهمة حول مراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع بالصور، بدءًا من خروج الكيسة الأريمية وحتى إنتاج هرمون hCG واكتمال عملية الانغراس. نأمل أن تكون هذه المعلومات قد أفادتكم، ونسعد بتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم حول هذا الموضوع أو أي موضوع آخر يهمكم. نحن دائمًا في خدمتكم لتقديم المعلومات الهامة والمقالات ذات الصلة.

تليجرام الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *