منوعات

ماهي هدية المقبرة الفرعونية وماذا يوجد قبل فتح باب المقبرة ؟

تليجرام الإمارات اليوم

هدية المقبرة الفرعونية هي إحدى الجوانب التي يتقنها علماء التنقيب عن الآثار، وتشغل اهتمام كل من يسعى لفهم المزيد حول المقابر الفرعونية. نظرًا لأن مقابر ملوك الفراعنة تحوي آثارًا فرعونية ذات أهمية فائقة، وتُعَدّ ثروة هائلة تكمن في باطن الأرض، سنقوم هنا من خلال موقع الإمارات اليوم باستعراض تفاصيل إضافية حول العلامات التي تشير إلى وجود المقابر الفرعونية، وكيف يمكن الاستدلال على وجودها في مناطق معينة.

هدية المقبرة الفرعونية

البحث عن هدية المقبرة الفرعونية يتطلب فهمًا جيدًا للعلامات التي تشير إلى وجود آثار فرعونية. من بين هذه العلامات:

  1. ظهور حبيبات من الجير الأبيض فوق الأرض يشير إلى وجود مقبرة مبنية من الجير تحت الأرض.
  2. لون التراب بالكاكاو أو البني الداكن يدل أيضًا على وجود مقبرة فرعونية.
  3. ملمس مطاطي للطين في المنطقة التي يتم حفرها.
  4. ظهور حصى حمراء أو رمال بيضاء فوق المقبرة تعد علامة إيجابية، في حين أن حصى سوداء تشير إلى خطر.
  5. آثار عظام أو فخار بخطوط سوداء هي علامات وجود مقبرة.
  6. ظهور قبوة في مكان الحفر يعتبر من العلامات الخطيرة ويجب الابتعاد.
  7. اللون الأخضر أثناء الحفر يدل على سلامة المنطقة.
  8. ظهور صخور في الجزء الغربي أو ميل في المنطقة المحيطة يشير إلى وجود مقبرة.
  9. ظهور صدف الحلزون أو صدف ذات شكل قواقع يعتبر علامة إيجابية.
  10. ظهور علامة مثل النجمة أو رسمة شجر تشير إلى وجود مقبرة للملوك أو لأسرة عادية.
  11. رسومات الأسد تشير إلى وجود مقبرة قديمة للفراعنة.

أنواع حراس المقابر الفرعونية

تُعَدُّ المقابر الفرعونية كنزًا كبيرًا، خاصةً إذا كانت تلك المقابر ملكية، ولهذا كان يُسخَّر الجن للحراسة ومنع أي شخص من دخولها.

تتم حراسة المقبرة عبر ما يُعرف بالرصد الفرعوني، ويُعتبر هذا الرصد بئرًا من الأسرار، حيث أقر العديد من الشيوخ بأنه يشكل نوعًا من الجن لحراسة المقبرة. ويكون التعامل مع هذا النوع من الجن مرتبطًا بشكل خاص بالشيوخ الذين يستطيعون التحدث مع الجن.

ولكي يتم التعامل مع هذا الرصد، يُطلَب من الإنسان طلبًا من الجن لمساعدته في دخول المقبرة. إذا قام الإنسان بتلبية طلب الجن وتقديم ما يُريد، فإنه قد يحصل على إذن لدخول المقبرة. ومع ذلك، يجب أن يكون الحذر من الوقوع في فخ الدجالين والمشعوذين الذين يستغلون فضول بعض الناس في البحث والتنقيب.

يُشدد على أن الرصد الفرعوني أو الجن لا يطلب من الإنسان المال، حيث لا يحتاج إليه، بل يحتاج إلى قرابين. تلك القرابين قد تكون أحد أبنائك أو أحد المقربين منك، والتي يتم تقديمها كتضحية للجن، وغيرها من الطلبات الصعبة.

فتح مقبرة فرعونية بالقرآن

من خلال الاعتماد على القرآن لفتح مقبرة فرعونية، يتبع بعض الشيوخ الطريقة التالية:

يقوم هؤلاء الشيوخ بقراءة بعض الآيات من سورة الجن، باعتبارها وسيلة للتعامل مع الجن الذي يحرس المقبرة. يُظهر أن العديد من هؤلاء الشيوخ قد نجحوا في التعرف على وجود كنز تحت الأرض من خلال التفاعل مع الجن. وفي هذا السياق، يتم البدء في عمليات الحفر في الموقع المحدد واستخراج الآثار الفرعونية.

ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية

بالإضافة إلى معرفة هدية المقبرة الفرعونية، يتسائل الباحثون عن محتويات باب المقبرة الفرعونية.

عند استكشاف المقابر الفرعونية، يظهر على الباب في الغالب مادة لزجة غريبة يتم دراستها حاليًا لفهم تكوينها، ولكن لم يتمكن العلم حتى الآن من تحديد سبب وجودها. يعتقد العلماء أن هذه المادة اللزجة قد تكون وُضِعت لتعيق دخول اللصوص إلى داخل المقبرة. تشمل باب المقبرة أيضًا مجموعة من الأعمدة وصفائح صخرية توجد بجواره. تختلف أشكال أبواب المقابر الفرعونية باختلاف الشخص الذي يوجد داخل المقبرة. كانت تصنع هذه الأبواب من مواد متنوعة مثل الأحجار، أو العجينة الزفرة، أو الطوب اللبن، أو خليط من هذه المواد. تأخذ أبواب المقابر أشكالًا متنوعة مثل المستطيلة، أو المربعة، أو الأقماع، أو الدوائر، حسب الاختيار الفردي للشخص الدفن.

طبقات الأرض في المقابر الفرعونية

كان المصريون القدماء يؤمنون بفكرة البعث والخلود، ولذلك كانوا يولون اهتماماً خاصاً لبناء المقابر. تتكون طبقات المقابر من العناصر التالية:

  1. الطبقة الخرسانية: تُعتبر هذه الطبقة الأولى في بناء المقبرة، ويتم اعتمادها بسبب صلابتها العالية.
  2. الطبقة الرملية: تحتوي هذه الطبقة على خليط من الرمل، الذهب، والفضة، ويتم وضعها فوق الخرسانة لإعطاء المقبرة مظهرًا لامعًا.
  3. طبقة الحناء: كان المصريون القدماء يستخدمون طبقة الحناء داخل المقبرة لدورها الكبير في التحكم في الرطوبة.
  4. الطبقة الصخرية: تُستخدم هذه الطبقة لحماية المقبرة من التسلل بشكل كامل.
  5. الطبقة الطينية: تُعتبر هذه الطبقة العلوية في المقبرة وتكونت بفعل العوامل البيئية، وتساهم في حماية المقبرة.

تقسيمات المقابر الفرعونية

تم تقسيم المقابر الفرعونية في عهد الفراعنة إلى عدة أقسام:

مقابر الملوك والنبلاء:

  • تعتبر هذه المقابر من أفخم المقابر الفرعونية بفضل اتساعها وفخامتها.
  • كان يتم وضع مستلزمات الميت، مصنوعة من الذهب، معه في هذه المقابر.
  • تشمل إجراءات التحضير للجثمان إزالة الأحشاء الداخلية ووضع مواد عطرية ونباتات داخل الجسم.
  • كان يلف جسد المتوفى بقطعة من قماش الكتان ويتم إرسال التابوت المتخصص إلى أهل المتوفى.

الطبقة الوسطى:

  • تعتبر هذه القبور أقل فخامة واتساعًا من مقابر الملوك والنبلاء.
  • يتم تحنيط الموتى في هذه الفترة دون إزالة الأحشاء.
  • يوضع الجسد في ملح النيترون للتخلص من الزيوت تحت الجلد والعظم.

طبقة الفقراء:

  • لم يكن لديهم اهتمام كبير من قِبل المصريين القدماء.
  • يتم تحنيط أجسادهم بتفريغ الأمعاء والحفاظ على الجثة في ملح النيترون.

في الختام، بعد التعرف على هدية المقبرة الفرعونية والعلامات المشيرة إلى وجودها، يجب أن يكون البحث والتنقيب عن هذه المقابر تحت إشراف الجهات المختصة لتفادي أية مشاكل قد تنشأ خلال عمليات الحفر.

تلك هي أبرز التفاصيل والمعلومات التي يسعى الكثيرون للعثور عليها، ونقدمها لكم من خلال موقع الإمارات اليوم، حيث تم استعراض ماهية هدية المقبرة الفرعونية والتحذيرات حول فتح أبوابها.

تليجرام الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *